الأرشيف الشهري: يوليو 2010

فكرة و”استبداد”!

كثيراً ماتزدحم الأفكار في رأسي , فأرسم لها مساراً محدداً للخروج من حيز الانتظار , لكن شغفها للظهور يكسبها تمرداً لايمكن السيطرة عليه , فتشق عصا الطاعه , وتسلك سبلاً أخرى  , أتصنع حينها اللامبالاة واترقب مايؤول إليه تمردها , … أكمل قراءة المقالة

كُتب في عبث الأفكار | الوسوم: , | إرسال التعليق

وللإبتسامة مذاق آخر!

شتان بين أن تغدو الابتسامه عبئاً ثقيلاً لامناص منه , نمارسها بإكراه , تماماً كما نلتهم أقراص الدواء ولانستسيغه . وبين أن نبتسم اقتناعاً بجدوى مانفعل , فنستمتع بمفعولها كـقطعة حلوى لانملّ مذاقها .

كُتب في لينطُق " الأمل" | الوسوم: , , | 2 تعليقان

نقاء

ونتوق للنقاء , وتتسرب أعمارنا في رحلة البحث عنه ولايكاد يبين , حتى إذا ماعكفنا على ذواتنا وأصلحنا من شأنها , قادتنا لرؤية عوالمه  !

كُتب في لينطُق " الأمل" | إرسال التعليق

دعني و” فقري”!

وترمُقني! لتسألني , لمَ ابتسم ؟ برغم الفقر والحاجة , أتدري أنت يا” هذا ” , بإني مُّذ وعيت على الحياة , لم أعرف سوى ” الأنقاض ” سُكنى لي , لألعابي وآمالي , ولم اسأل ولن اسأل أحداً من … أكمل قراءة المقالة

كُتب في | الوسوم: , | تعليق واحد

مُحاوله

وإن طال الطريق , وتلاشى الحلم شيئاً فشيئاً علينا أن لاننسى أن وعورته اكسبتنا ” صلابة ” نواجه بها مصاعب الحياة , وأن محاولاتنا ســـ “ تُورق ” ولو بعد حين !

كُتب في لينطُق " الأمل" | الوسوم: , , | 2 تعليقان

غُربة”خضراء”!

وحيداً غريباً ســـ “ أصبر“ طالما الكون في عينيّ “ أخضر” !

كُتب في لينطُق " الأمل" | الوسوم: , | 5 تعليقات

على قيد ” العطاء”

من اعتاد العطاء لن يفرط بآخر فرصة تُتاح له , ولن يتوانى في بذل كل مايملك من أجل اتمامها, لايضره إن تهاوى بعدها لإن الجمال الذي يكسو صنيعه سيبقى خالدا !

كُتب في لينطُق " الأمل" | تعليق واحد

نافذة ” الفكر”

عقولنا تحتاج إلى نافذة صغيرة تُبصر من خلالها العالم بغير وجهه الذي اعتدنا رؤيته , ولاحاجة لاستجلاب القلق حينئذ طالما كانت ” قيمنا “ شُرّفتنا التي من خلالها نُطِل.

كُتب في عبث الأفكار | الوسوم: , , | إرسال التعليق

” عطاء “

حفنة  تراب , شعاع نور يعانقني كل صباح , ويد ُ سخيه تتعاهدني بالسقايه.. هو كل مااحتاج لأمنحكم الجمال . مازلتم تملكون مثل ذلك وأكثر.. “لِتمنحوا ذواتكم ماتستحق !”

كُتب في لينطُق " الأمل" | الوسوم: , , | إرسال التعليق

“قابل للنشر”

وتظل أفكارنا رهينه , تتوق للحظةٍ تُنشر فيها على الملأ , وهي التي ماعلمت أننا نبالغ في الاحتفاظ بها لأطول مدة ,ليس لأنها خاصتنا التي لانحب أن يقاسمنا الغير في امتلاكها , بل لأن عبء عرضها في أبهى صورة يبقى … أكمل قراءة المقالة

كُتب في عبث الأفكار | إرسال التعليق